لقطات من زيارة وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين ولقائه وزير الدفاع

 

الخرطوم - تاسيتي نيوز ( محدث )

بعيدا عن عدسات وسائل الإعلام السودانية زار وفد إسرائيلي رفيع الخرطوم مساء الإثنين 25/1 ترأسه وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين والتقى مسؤولين سودانيين رفيعين بينهم وزير الدفاع السوداني ياسين إبراهيم.

وأظهرت الصور ولقطات الفيديو التي نشرها صحفيون إسرائيليون بعد عودة الوفد الإسرائيلي الوزير الإسرائيلي لحظة استقباله على رأس وفد رفيع في الخرطوم، ثم لقطات أثناء جلسة المباحثات التي تمت بين الطرفين، وكان لافتا أنه تم إخفاء صورة أحد أفراد الوفد الذين يجلسون إلى جانب الوزير الإسرائيلي،

وأظهرت اللقطات كذلك الطرفين وهما يوقعان مذكرة تفاهم مذكرة تفاهم قيل بعد الزيارة أنها تتعلق بمجالات الأمن والعلاقات التجارية بين البلدين، وذكر الصحفي الإسرائيلي شمعون آران في تغريدته أن الوزير التقى كذلك رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان.

 

 

وأشارت مصادر إلى أن الوفد ضم مسؤولين رفيعين آخرين ربما يكون من بينهم وزير المياه، إلا أه لم يتم الكشف رسميا عن أسمائهم وتم إخفاء صورة أحدهم.

هذا وطالبت جهات محلية الحكومة  السودانية بإلغاء قانون مقاطعة إسرائيل الذي يجرم التعامل بأي صورة مع إسرائيل، وأشارت مصادر محلية إلى أنه تجري عملية مراجعة لذلك القانون بما يسمح بإقامة علاقات تجارية ودبلوماسية مع إسرائيل.

ولازالت العلاقات التي بنيت حتى الآن بين الطرفين تتم على مستوى المكون العسكري نظرا لأن المدنيين منقسمون حيال مسألة اتفاق السلام مع إسرائيل، وذلك على الرغم من توقيع الوزير المدني نصر الدين عبد الباري لاتفاق أبراهام قبل أيام في الخرطوم أثناء الزيارة التي قام بها وزير الخزانة الأمريكي في الإدارة الأمريكية السابقة ستيفن منوتشين في آخر زيارة له في غياب الطرف الإسرائيلي، وينص اتفاق أبراهام على إعلان السلام مع إسرائيل وإنهاء حالة العداء معها.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
وردي...رحيل الصوت وبقاء القيم لأركان الوطن...
كدت أسقط وأنا أرى والدي يحضن وردي، وأنا أقف على أصابعي أتطلع إليهما من خلال حاجزِ مغطى بجرانيت أسوان المائل إلى الحمرة..
حكومة البدع : تعني غياب الولد الجدع!!
إن حمدوك في نسخته الثانية نخشى أن يكون في وضع أسوأ من حكومته الأولى، و لعل ما رشح في ذلك المؤتمر الصحفي من رئيس الوزراء
فيم نتشاور يا مجلس الشركاء؟!
هل لاحظتم خلو وزارة الدكتور / عبدالله حمدوك من الإخوة المسيحيين عموماً والطائفة القبطية على وجه الخصوص؟! وقديما كانت....
التسوية السياسية.. الفريضة الغابة وحياة الإمام
التسوية السياسية تعتمد على المكان الذي تقف عنده في النظر إليها، عند البعض هي صراع آيديولوجي بين برامج اليسار واليمين..