سفير كندا في الخرطوم يزور ولاية غرب كردفان

 

الفولة- تاسيتي نيوز 

 

 زار السفير ادريان نور فولك سفير كندا لدى السودان، ولاية غرب كردفان في زيارة للولاية تستغرق خمسة أيام يلتقي خلالها بمسؤولين في حكومة الولاية، وسيقوم بزيارة لمركز الدراسات بجامعة السلام، بالإضافة إلى زيارة بعض مواقع التعدين بمحليتي السنوط والنهود للوقوف على بعض المعالم السياحية بالولاية .

كما يزور السفير الكندي، برفقة والي غرب كردفان، منطقة هجليج النفطية بمحلية كيلك، للقاء وزير الطاقة والتعدين المهندس خيري عبدالرحمن بحقل هجليج للبترول، ومن ثم زيارة مستشفى هجليج .

وتشمل الزيارة أيضاً محلية الميرم الحدودية مع دولة الجنوب، بغرض زيارة معسكرات اللاجئين وبحث التعاون المستقبلي في لقاء مشترك بين حكومة الولاية وسفارة كندا بالسودان.

وكان في استقباله والي غرب كردفان حماد عبدالرحمن بمطار بليلة الدولي بالولاية.

 وكان وزير خارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين، قد التقي آدريان نورفولك في 3 يناير الجاري بمناسبة تقديم نسخة من أوراق اعتماده سفيراً لدولة كندا لدى السودان، ليكون أول سفير كندي مقيم في البلاد.

وذكرت وزارة الخارجية السودانية، في بيان، أن اللقاء تناول أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطويرها بما يحقق المصالح المشتركة والعليا للشعبين.

وأكد السفير الكندي عزم بلاده على بذل قصارى جهدها لدعم حكومة الفترة الانتقالية ولزيادة التعاون مع السودان في مختلف المجالات، وعلى رأسها مجال التعدين، وأشاد وزير الخارجية السوداني، بمساندة ودعم الحكومة الكندية، مؤكدا حرص بلاده على تعزيز الشراكة بين البلدين وترجمتها إلى مشاريع تخدم مصالح الشعبين الصديقين.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
وردي...رحيل الصوت وبقاء القيم لأركان الوطن...
كدت أسقط وأنا أرى والدي يحضن وردي، وأنا أقف على أصابعي أتطلع إليهما من خلال حاجزِ مغطى بجرانيت أسوان المائل إلى الحمرة..
حكومة البدع : تعني غياب الولد الجدع!!
إن حمدوك في نسخته الثانية نخشى أن يكون في وضع أسوأ من حكومته الأولى، و لعل ما رشح في ذلك المؤتمر الصحفي من رئيس الوزراء
فيم نتشاور يا مجلس الشركاء؟!
هل لاحظتم خلو وزارة الدكتور / عبدالله حمدوك من الإخوة المسيحيين عموماً والطائفة القبطية على وجه الخصوص؟! وقديما كانت....
التسوية السياسية.. الفريضة الغابة وحياة الإمام
التسوية السياسية تعتمد على المكان الذي تقف عنده في النظر إليها، عند البعض هي صراع آيديولوجي بين برامج اليسار واليمين..