الإيقاد تقدم معدات طبية وأدوات فحص كورونا للسودان بدعم أممي وأوروبي

الخرطوم - تاسيتي نيوز - الشفيع الأديب 

  قدمت الهيئة الحكومية للتنمية (إيقاد) بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في السودان معدات ومعينات طبية وأدوات فحص الكورونا وأجهزة ومعدات وقائية في مجابهة جائحة الكورونا. وستتسلم وزارة الصحة السودانية غداً الأحد تلك المعدات في مقرها بالخرطوم.

وذكر بيان صحفي صادر من الايقاد ان احتفالا رسميا سينظم في 24 يناير 2021م في مكاتب منظمة الايقاد بالخرطوم يتم فيه تسليم معدات الحماية الشخصية وأدوات فحص الكورونا ومختبر متنقل وسيارة إسعاف تستغل في الوصول الى المناطق الحدودية إلى وزارة الصحة الاتحادية السودانية، بحضور وزير الصحة الاتحادي المكلف د.أسامة عبدالرحيم ومشاركة ممثلي الايقاد والاتحاد الأوربي والأمم المتحدة بالسودان

وأشار البيان الصحفي إلى أن الاتحاد الأوروبي قد خصص منحة مالية تقدر بـ 60 مليون يورو للمساعدة في معالجة الآثار الصحية والاجتماعية والاقتصادية لجائحة الكورونا، دعماً للهيئة الحكومية للتنمية (إيقاد) التي تقوم بتنسيق أنشطة الاستجابة لجائحة الكورونا في دول القرن الأفريقي.

يُذكر أن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك هو الرئيس الحالي لمنظمة الإيقاد التي يقودها السودان في الدورة الحالية وتضم ثماني دول، منها يوغندا وجنوب السودان واثيوبيا وكينيا وجيبوتي 

ويركز برنامج الدعم الحالي لأنشطة مكافحة جائحة الكورونا الذي تقوم عليه الإيقاد على الفئات الضعيفة والهشة في دول منظومة الايقاد وتشمل المهاجرين واللاجئين والنازحين في داخل وبين دول المنطقة إلى جانب الفئات العابرة للحدود، وتقدر الأموال المخصصة لهذا البرنامج بأكثر من 13 مليون يورو من الإمدادات والمعدات الطبية.

كما يركز المشروع على توفير الاستجابة الصحية وخدمات المياه والصرف الصحي والنظافة العامة والوقاية من العنف الاجتماعي القائم على التمييز بالنوع بالإضافة الى التواصل بشأن المخاطر.

 ويساعد المشروع أيضاً على ضمان أمن الحدود وسلاسل الإمدادات الحيوية للتجارة وتعزيز الحلول الرقمية لرصد الأزمات.

ويهدف المشروع إلى دعم أكثر من مليون شخص في جميع أنحاء المنطقة بالرغم من تعدد البلدان والطبيعة المختلفة لكل منطقة، تشمل ترتيبات التنفيذ التمويل المباشر لمكتب الأمم المتحدة -الخدمات والمشاريع لإدارة البرنامج مع الشركاء المنفذين - وهم الهيئة الحكومية للتنمية والمنظمة الدولية للهجرة، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف).

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
وردي...رحيل الصوت وبقاء القيم لأركان الوطن...
كدت أسقط وأنا أرى والدي يحضن وردي، وأنا أقف على أصابعي أتطلع إليهما من خلال حاجزِ مغطى بجرانيت أسوان المائل إلى الحمرة..
حكومة البدع : تعني غياب الولد الجدع!!
إن حمدوك في نسخته الثانية نخشى أن يكون في وضع أسوأ من حكومته الأولى، و لعل ما رشح في ذلك المؤتمر الصحفي من رئيس الوزراء
فيم نتشاور يا مجلس الشركاء؟!
هل لاحظتم خلو وزارة الدكتور / عبدالله حمدوك من الإخوة المسيحيين عموماً والطائفة القبطية على وجه الخصوص؟! وقديما كانت....
التسوية السياسية.. الفريضة الغابة وحياة الإمام
التسوية السياسية تعتمد على المكان الذي تقف عنده في النظر إليها، عند البعض هي صراع آيديولوجي بين برامج اليسار واليمين..