ارتفاع ضحايا أحداث الجنينة إلى (161) قتيلاً

 

الجنينة - تاسيتى نيوز 

كشفت لجنة نقابة أطباء غرب دارفور عن ارتفاع عدد ضحايا الأحداث الدموية التي اندلعت في مدينة الجنينة-ولاية غرب دارفور وما حولها في السادس عشر من يناير الجاري  إلى (161) قتيلاً بعد العثور على جثمان أحد المفقودين في معسكر كريندنق. 

وأضافت اللجنة، لم تسجل أي إصابات جديدة خلال ال 24 ساعة الماضية ليبقى العدد الكلي للجرحى (215) جريحاً.

وأشارت الأطباء في بيانها إلى أن فرقاً من السكان ومتطوعي الهلال الأحمر السوداني لا يزالون يجرون البحث عن المفقودين خلال الأحداث خاصة في المناطق التي لم يتيسر الوصول إليها في الأيام الماضية نتيجة التعقيدات الأمنية. 

وأوضحت اللجنة، أن جميع الجرحى والمصابين يتلقون الرعاية الطبية اللازمة في مستشفى الجنينة التعليمي ومستشفى السلاح الطبي تحت إشراف الفرق الطبية المحلية وفريق الاسناد الذي قدم دعماً كبيراً للكوادر الطبية في الولاية، وقد غادر عدد كبير من الجرحى المستشفيات بعد تحسن حالتهم.

وعقد مجلس الأمن الدولي الخميس اجتماعا لمناقشة الاشتباكات الدامية التي شهدها إقليم دارفور ، ولم يتوصل إلى اتفاق على إعلان مشترك.

وكان الاجتماع الطارئ تم بطلب من الأوروبيين والولايات المتحدة بعد الاشتباكات القبيلة التي حدثت الأسبوع الماضي، وخلفت أكثر من 300 قتيل خلال الأيام الماضية في ولايتي غرب وجنوب دارفور.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
وردي...رحيل الصوت وبقاء القيم لأركان الوطن...
كدت أسقط وأنا أرى والدي يحضن وردي، وأنا أقف على أصابعي أتطلع إليهما من خلال حاجزِ مغطى بجرانيت أسوان المائل إلى الحمرة..
حكومة البدع : تعني غياب الولد الجدع!!
إن حمدوك في نسخته الثانية نخشى أن يكون في وضع أسوأ من حكومته الأولى، و لعل ما رشح في ذلك المؤتمر الصحفي من رئيس الوزراء
فيم نتشاور يا مجلس الشركاء؟!
هل لاحظتم خلو وزارة الدكتور / عبدالله حمدوك من الإخوة المسيحيين عموماً والطائفة القبطية على وجه الخصوص؟! وقديما كانت....
التسوية السياسية.. الفريضة الغابة وحياة الإمام
التسوية السياسية تعتمد على المكان الذي تقف عنده في النظر إليها، عند البعض هي صراع آيديولوجي بين برامج اليسار واليمين..