حركة عبدالواحد تنفي زيارته إلى الخرطوم  

 

جوبا- الخرطوم - تاسيتي نيوز

نفى المتحدث الرسمي باسم حركة/ جيش تحرير السودان، محمد عبد الرحمن الناير، أن يكون رئيس الحركة، عبد الواحد محمد أحمد النور، قرر القيام بزيارة مُرتقبة إلى السودان. وأوضح الناير في تعميم صحفي اطلع عليه "تاسيتي نيوز"، أن الخبر عارٍ تماماً عن الصحة ويفتقد للمصداقية.

وأضاف "أن كل أمر يتعلق بالحركة يتم التعبير  عنه  عبر بيانات رسمية من الجهات المعنية وليس عبر جهات لا تمت للحركة بصلة".

وأكد أن الحركة ومنذ وقت طويل قد أعلنت أنها بصدد إعلان مبادرة للسلام الشامل بالسودان تعنى بعقد مؤتمر حوار سوداني - سوداني داخل الوطن يشارك فيه الجميع عدا النظام البائد وواجهاته.

وتابع الناير القول "الحركة وحدها هي من تحدد زمان إطلاق مبادرتها أو ذهاب أي من منسوبيها للسودان في الوقت الذى تراه مناسباً عبر إعلان رسمي  للرأي العام".

وأعلن المتحدث الرسمي باسم حركة نور رفض استخدام اسم الحركة في الصراعات البينية لشركاء الحكم بالخرطوم، مضيفاً "على (عيال أم  قطية) خوض صراعاتهم بعيداً عن حركة/ جيش تحرير السودان التي تعرف ما تريد وكيف تحقق ما تريد".

وحث الناير المواقع الإخبارية على تحري الدقة والمصداقية  قبل نشر أي معلومة أو خبر يخص الحركة.

   

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
وردي...رحيل الصوت وبقاء القيم لأركان الوطن...
كدت أسقط وأنا أرى والدي يحضن وردي، وأنا أقف على أصابعي أتطلع إليهما من خلال حاجزِ مغطى بجرانيت أسوان المائل إلى الحمرة..
حكومة البدع : تعني غياب الولد الجدع!!
إن حمدوك في نسخته الثانية نخشى أن يكون في وضع أسوأ من حكومته الأولى، و لعل ما رشح في ذلك المؤتمر الصحفي من رئيس الوزراء
فيم نتشاور يا مجلس الشركاء؟!
هل لاحظتم خلو وزارة الدكتور / عبدالله حمدوك من الإخوة المسيحيين عموماً والطائفة القبطية على وجه الخصوص؟! وقديما كانت....
التسوية السياسية.. الفريضة الغابة وحياة الإمام
التسوية السياسية تعتمد على المكان الذي تقف عنده في النظر إليها، عند البعض هي صراع آيديولوجي بين برامج اليسار واليمين..