ثلاث ثورات وثلاث انقلابات في حياة الإمام 2
يواصل الكاتب في سللة مقالاته ذات الطابع التوثيقي لحقبة المهمة من تاريخ السودان تمحورت حول شخصية الإمام الصادق المهدي
ثلاث ثورات وثلاثة انقلابات في حياة الإمام (١)
يلخص الكاتب مسيرة الإمام الصادق الماهدي من زاوية تشكل عقدة الحياة السياسية في السودان وهي عقدة الانتقال الديمقراطي
الدمج السريع أو الحل السريع
ليس أمام العسكريين والمدنيين إلا أن يتفقوا في اجتماع تشريعي طارئ وقبل تشكيل الحكومة بهدف سن قانون يدمج تلك القوات
شرطة السودان في مواجهة الإرهاب السريع
يسلط الكاتب الضوء على حادثة اختطاف واغتيال الشاب بهاء الدين نوري الذي عرف بشهيد الكلاكلة و الأسباب التي أدت لذلك
عاصفة الشركاء سيبتلعها إعصار الشارع.. ولات ساعة مندم
عاصفة مجلس الشركاء .. حقيقية أم مفتعلة ؟ وكيف سيكون رد فعل الشارع ؟
جعباتهم تشكو الخواء
من جماليات اللغة العربية أنها لغة تحمل مفرداتها أكثر من معنى ويتحكم سياق الكلام بمعنى المفردات فمن الكلمات ما تصلح ...
التلفزيون بحاجة إلى حالة طوارئ خاصة
عد متابعة حوار تلفزيون السودان مع دولة رئيس الوزراء لابد من تسجيل الملاحظات التالية علها تجد طريقها لمن يعنيه الأمر ....
بأي دموعٍ نبكيك، يا سيدي الإمام !
لا يتوقع المرء سوداناً بلا شمس أو نيل أو الصادق المهدي..!
سعر الجنيه السوداني الآن
عناوين

حمدوك يستقبل فريق التفاوض مع أمريكا ويوجه بتكريم أعضاء الوفد

اتفاق سري بين السودان وإسرائيل لإعادة اللاجئين

حميدتي وحمدوك يبحثان ترتيبات القوات المشتركة واستحقاقات السلام

حمدوك يوجه بتنفيذ الخطة الاسعافية لإنهاء أزمة المياه بالخرطوم

وزيرة الخارجية تصل كينشاسا في إطار جولتها الإفريقية

الحكومة تخصص رقم هاتفياً وبريد إلكترونياً لتلقى شكاوى المواطنين

غرفة وكلاء الغاز تبدئ استعدادها لحل الأزمة

رسو بارجة حربية روسية في ميناء بورتسودان دون مراسم عسكرية

بدء تسجيل الحواشات بمشروع الجزيرة بعد توقف استمر 14 عاما

الأكثر قراءة
رأي ومقالات
في المسألة الكيزانية " 2".. كذبة(القصر وكوبر)..!
ماذا ستقولون أمام الله،عن سحل"الخير وهزاع وسنهوري
في المسألة الكيزانية "1"
شيخكم رماكم بأفظع نعوت الفساد والإستبداد
تأملات.. ده من شوية بمبان..!!
ومخجل للغاية أن ينبريء زعيم سياسي كبير ليذكرنا بمبدأ أساسي مثل الحرية لنا ولسوانا
دموع الدم النازف ..عن يوسف أحدثكم3 (لومومبا)
والدتي رأت في المولود جمالاً..بينما والدي قصدَ صلاح سيدنا يوسف