ياسر عرمان

العنصرية المسكوت عنها ما بعد الثورة والصمت إزاء جريدة الانتباهة

كتب العمدة الحاج علي صالح في العدد رقم (4908) في جريدة الانتباهة الصادرة في 28 فبراير 2020، أن هنالك امرأة مطلوقة تعمل على تعليم النساء لكرة القديم وبأنها خادم !!. إن جريدة الانتباهة هي لسان حال العنصرية والكراهية في السودان، وهي على دين مالكها ومؤسسها العنصري سابقا، وهي صاحبة اليد الطولى في تعزيز التيار العنصري ضد الجنوبيين وجنوب السودان، وضد التنوع السوداني وضد النساء، ولا تختلف بأى حال من الأحوال عن جريدة (الانتباهة) صاحبة نفس الاسم والتي مهدت للإبادة الجماعية في رواندا، وربما كان اختيار الإسم من مالكها السابق عن قصد. إننا نرحب بالبيان الصادر من نساء السودان الجديد والدعوة للتصدي للانتباهة بكل الطرق المشروعة لاسيما وإن كتابها ظلوا يصفون الناشطات السودانيات بالعاهرات والشاذات، والآن، بالخدم!!.

ونحن على أعتاب الذكرى المائة لثورة 1924 ومعانيها الكبيرة ضد العنصرية وما انجزته من تلاحم وطني على أعلى مستوى قيادتها، ونحن نعيش فجر ثورة ديسمبر المجيدة، علينا التصدي للعنصرية كواحدة من أهم أجندة الثورة (يا العنصري المغرور) وعلى حكومة الثورة ونائبها العام ووزارة إعلامها ومجلس الصحافة والمطبوعات اتخاذ إجراءات المساءلة القانونية ووقف الاستهتار والتلاعب باهم مقدرات بلادنا الوطنية ووقف الحديث العنصري على رؤوس الأشهاد في الألفية الثالثة.

إننا ندعو الناشطات والناشطين السياسيين في منظمات المجتمع المدني والسياسي لطرح قضايا العنصرية ووقف التنمر على النساء ووقف الخطاب العنصري للنظام السابق وتعزيز قيم الوحدة الوطنية والعمل لبناء السودان الجديد.

سعر الجنيه السوداني الآن
كتاب آخرون
دكتور وجدي كامل يكتب: الصمت عن الواجبات الثقافية الثورية
نعم، فقد قاطعت "كورونا" ثورتنا وأداءنا الثوري، وكذلك تراخي حكومتنا، والفيضانات، وسيول الأزمات، والركود الاقتصادي...
رحم الله صديقي الهادى نصر الدين (أبو سارة) الشخصية الفذة والعبقرية
كنت كثيرا ما أتحسر على هذا الكنز المعرفى الذى يمشى على رجلين، وكنت أراه يتسرب من بين أيدينا ومن هذه الفانية. عالم....
رأي ومقالات
عادل سيد أحمد يكتب: المهدي وإسرائيل.. أصاب الحاخام، وأخطأ الإمام!
أهي منطلقات الدين..والفكر؟! أم السياسة والمُكر؟! فلكلٍّ مدلولات.. ولكلٍّ معانٍ.. ولكلٍّ مقتضيات..!
دكتور وجدي كامل يكتب: الصمت عن الواجبات الثقافية الثورية
نعم، فقد قاطعت "كورونا" ثورتنا وأداءنا الثوري، وكذلك تراخي حكومتنا، والفيضانات، وسيول الأزمات، والركود الاقتصادي...
58 عاماً في ضيافة الأرض وحب النّاس
اليوم 5 أكتوبر 2020 عيد ميلادي الـ(58) يأتي بطعم السّلام وحُب النّاس والوطن؛ ولم أزلْ طفلاً عند أمي وأبي.....
ولا نامت أعيُن من دخلوها وصقيرهم قد حام
ليس السلام في صيحةِ أرضاً سلاح وكفى، أو وداعاً لقعقعته وقهقهة القهر والاستبداد. إنه يعني الكل