عادل سيد أحمد

غندور (الطيار).. مدنيو العسكر هم الأخطر !

النسب بدون مبدأ وموقف وعطاء، يبقى سبة. على صاحبه(من بطأ به عمله، لم يسرع به نسبه)..ولو كان النسب ينفع، لنفع أبالهب،عم الرسول، عليه الصلاة والسلام.. بل على العكس، فإن ظلم وظلام أبي لهب،اَورده موارد الهلاك، فجاء ذكره على سبيل القدح في القرآن الكريم (تبت يدا أبي لهب وتب..)إنقلابيو يونيو، ساروا على نهج (الظلم والظلام)..وكم ظلم غندور (جده) جعفر بن أبي طالب.. والذي هاجر من أجل الإنعتاق والتحرر، مرتين، للحبشة ثم المدينة المنورة .. فهو من الصحابة الأوائل الذين نافحوا عن (المبدأ)، حينما هاجر إلى الحبشة، بعد أن نصحهم نبي الحرية والعدالة أن يذهبوا للملك (النصراني)، بعد أن وسمه بأنه (لا يظلم عنده أحد).. بيد أن رسول الإنسانية، صلى على النجاشي (صلاة الغائب) ، حينما علم بوفاته.نحن نقص عليك (أحسن القصص) - ياغندور - حتى أقول لك إن مرامي الدين هي على النقيض (تماما) مما طبقتموه في الثلاثين عاما العجاف..!الصحابي الجليل، جعفر الطيار.. فقد يدأه في (غزوة مؤته)، دفاعا عن الحق، في المساواة والتكافل.. ولكنكم - آيها (الحفيد) - طبقتم في شعبنا الأبي، دينا، ليس بدين.. فقرا مدقعا، وفسادا (عينه)..!ثم أنه علينا أن ننتبه إلى أن (بطانة العسكر) أخطر من العسكر.. فعم يزينون للفرعون الباطل حقا.. يذرفون على الحاكم (دموع التماسيح).. لا يقوون على قول (لا) للديكتاتور..يخشون بأسه،خوفا وطمعا..!دلوني على (إنقاذي) واحد (نصح أو ناصح) البشير.. بل على العكس، كانوا يتبارون في رضاه، ويتعاركون في القرب منه..!مدنيو العسكر- وأنت منهم ياغندور - هم الذين (ربوا) الفرعون،ورفعوا من شأن المستبد..لذلك هم المتحمل الأكبر لوزر الإستبداد.. والمستحوذ الأعظم لرذيلة الفساد..وجدك (جعفر الطيار)- ياغندور - حارب الإستبداد والفساد..!

سعر الجنيه السوداني الآن
كتاب آخرون
"ضل النبي" ...الصادق والرشاد...والحالمون.. وحمدوك ومستقبل الوطن
حديث السيد الصادق المهدي عن الحالمين والراشدين، يشرح هذه الهوجاء التي نحن فيها. فمهما أعجبك الحديث أو وجدت في نفسك ....
موناليزا القدال ونيرتتي الجمال
من أين لي بقلم يماثل يراع شاعرنا المجيد محمد طه القدال لأرسم بريشته المرهفة...
رأي ومقالات
د. وجدي كامل: نصنعُ الأحذيةَ ويسرقون الطرقات.. كلام في انقطاع الحِكمة
انقطاع الحكمة ظاهرة رُبما باتت تشمل الكثير من المجتمعات المعاصرة
جمعة (المغضوب عليهم) : المؤتمر الوطني عبر عن "الفاشية والنازية"،معاً..
لو أنّّ (نازيي الإخوان)،أقنعونا،ما حُكم الإسلام في قتل(مجدي وجرجس)،سنة ١٩٨٩م،لحيازتهما(نقداً أجنبياً) "من حُر مالهما"..ق
من كنوز محبة إلى زمن الصبة
حاجة زي نقر الاصابع لما ترتاح للموسيقى....
"ضل النبي" ...الصادق والرشاد...والحالمون.. وحمدوك ومستقبل الوطن
حديث السيد الصادق المهدي عن الحالمين والراشدين، يشرح هذه الهوجاء التي نحن فيها. فمهما أعجبك الحديث أو وجدت في نفسك ....