عادل سيد أحمد

غندور (الطيار).. مدنيو العسكر هم الأخطر !

النسب بدون مبدأ وموقف وعطاء، يبقى سبة. على صاحبه(من بطأ به عمله، لم يسرع به نسبه)..ولو كان النسب ينفع، لنفع أبالهب،عم الرسول، عليه الصلاة والسلام.. بل على العكس، فإن ظلم وظلام أبي لهب،اَورده موارد الهلاك، فجاء ذكره على سبيل القدح في القرآن الكريم (تبت يدا أبي لهب وتب..)إنقلابيو يونيو، ساروا على نهج (الظلم والظلام)..وكم ظلم غندور (جده) جعفر بن أبي طالب.. والذي هاجر من أجل الإنعتاق والتحرر، مرتين، للحبشة ثم المدينة المنورة .. فهو من الصحابة الأوائل الذين نافحوا عن (المبدأ)، حينما هاجر إلى الحبشة، بعد أن نصحهم نبي الحرية والعدالة أن يذهبوا للملك (النصراني)، بعد أن وسمه بأنه (لا يظلم عنده أحد).. بيد أن رسول الإنسانية، صلى على النجاشي (صلاة الغائب) ، حينما علم بوفاته.نحن نقص عليك (أحسن القصص) - ياغندور - حتى أقول لك إن مرامي الدين هي على النقيض (تماما) مما طبقتموه في الثلاثين عاما العجاف..!الصحابي الجليل، جعفر الطيار.. فقد يدأه في (غزوة مؤته)، دفاعا عن الحق، في المساواة والتكافل.. ولكنكم - آيها (الحفيد) - طبقتم في شعبنا الأبي، دينا، ليس بدين.. فقرا مدقعا، وفسادا (عينه)..!ثم أنه علينا أن ننتبه إلى أن (بطانة العسكر) أخطر من العسكر.. فعم يزينون للفرعون الباطل حقا.. يذرفون على الحاكم (دموع التماسيح).. لا يقوون على قول (لا) للديكتاتور..يخشون بأسه،خوفا وطمعا..!دلوني على (إنقاذي) واحد (نصح أو ناصح) البشير.. بل على العكس، كانوا يتبارون في رضاه، ويتعاركون في القرب منه..!مدنيو العسكر- وأنت منهم ياغندور - هم الذين (ربوا) الفرعون،ورفعوا من شأن المستبد..لذلك هم المتحمل الأكبر لوزر الإستبداد.. والمستحوذ الأعظم لرذيلة الفساد..وجدك (جعفر الطيار)- ياغندور - حارب الإستبداد والفساد..!

سعر الجنيه السوداني الآن
كتاب آخرون
جمال الوالي وضياء البلال: جاء الماء وبطل التيمم
دوم السيد جمال الوالي إلى مائدة الحوار حول إيقاف جريدة السوداني بمثابة مجيء الماء وبطلان التيمم. والتيمم هنا هو ....
غزوة ودمدنى .. ثم ماذا بعد ؟ !
ما حدث يوم أمس الأول بمدينة ودمدنى من أحداث عنف و مواجهات لفول النظام و حزب المؤتمر الوطنى المنحل و الحركة الاسلامية  أس
يا فضل الله أطلع برة .. يا فضل الله أدخل.. ولا تخرج
عقب انتصار انتفاضة ابريل 1985 ضربنا الأرض وثلة من الرفاق مشيا من البركس في جامعة الخرطوم....
رأي ومقالات
يوم غاب ذهب (الفاخر) عن المحاضر
في لقاء تلفزيون السودان أمام محاوره (الكوز التائب) عثمان ميرغني، اعترف رئيس وزراء السودان في برود محير أن "بعض ....
إنحرافات العهد البائد..(الخالات والمخدرات)!
هناك ملمح إجتماعي (مشوه) ومتناقض و(خطير)، من مخلفات العهد المباد.. عاش عليه طغاة (30 يونيو)..
شكوى إلى عزرائيل!
"تاسيتي نيوز"تفجر قنبلة داوية (الحلقة الأولى)..
الصعاليك..! _بقلم(الصعلوك الديامي)
أريخيا - ظهرت في الجزيرة العربية،قبيل الإسلام.. وإرتبطت بكل فرد لا يعترف بسلطة القبيلة وقادتها.....