نضال النعيم

بالحب.. حاربوا السرطان وليد ويسرا..

الأسافير السودانية حزينة.. فقد ضجت صفحات المستخدمين بالعزاء في من كانوا يصفونه دائما بمحارب السرطان..

شاب سوداني ثلاثيني، دخل حربا قاسية، وخاض معركة تلو الأخرى مع مرض السرطان الذي أصيب به قبل سنوات..

لكنه انتصر عليه في كل الجولات السابقة فكان ملهما ومشجعا لغيره من محاربي السرطان.  

وليد انتصر بالحب!  

حب الحياة التي لطالما كان يؤمن  فيها بحق الانسان والانسانية، فوليد صاحب مبادئ وأفكار مجتمعية وانسانية سامية وله محاولات حثيثة وحقيقية في التغير المجتمعي،وأوضح هذه التجارب طريقة زواجه من شريكته وزوجته "يسرا" التي كانت أبعد ما يكون عن التقاليد المجتمعية والصرف الباذخ والمظاهر الأسرية..

 فالأرواح تتآلف..

 يسرا.. تشبهه كثيرا،  فهي صاحبة مبادئ وقيم.. مؤمنة بحقوق الانسان والمرأة خصوصا..

كتب عنها وليد، كثيرا وامتن لها أكثر  ووصفها "بالصاحبة في الزمن الصعب" و "قبل ما تختار طريقك أبقى واثق من رفيقك"

وأي رفيقة تلك..

أرى أنها مضربا للمثل في الوفاء والعطاء، فما كان لوليد أن يخوض هذه المعركة ورغم قوته المدهشة دونها..

يسرا التي أعرفها تماما وأعرف كم هي متفانية في سبيل أن يصبح نصفها الثاني بخير..

 

تشاركا ألم المرض.. وأمل الشفاء

 

تشاركا ساعات الوجع.. فمن يعرف يسرا يدرك تماما أنها كانت تشعر به، وربما أكثر منه

تشاركا لحظات فرح.. تظهر تواريخها في صورهما أو صور تجمعهما مع أصدقائهم واسرهم

حاربا السرطان.. معا

بصمود فاق جرع العلاج الكيميائي..

وعزيمة تفوقت على مسكنات الآلام..

وحب صارع معهما المرض في أصعب اللحظات..

لكن أمر الله قد قُضي، وفارق هذا الشاب الحياة بعد غيبوبة لأيام قليلة،  لكن رسالته باقية وإلهامه سيذكره محاربي هذا المرض على مر التاريخ.

أما عن يسرا التي ستبقي وحيدة بعده سوف تكتب عن رحيله كما كتب عنها ولكن بالدموع بالغزيرة علي المحارب الشجاع الذي خسر معركته الأخيرة لكنه ترك الأمل، رحمه الله رحمة واسعة.

سعر الجنيه السوداني الآن
كتاب آخرون
إنحرافات العهد البائد..(الخالات والمخدرات)!
هناك ملمح إجتماعي (مشوه) ومتناقض و(خطير)، من مخلفات العهد المباد.. عاش عليه طغاة (30 يونيو)..
الصعاليك..! _بقلم(الصعلوك الديامي)
أريخيا - ظهرت في الجزيرة العربية،قبيل الإسلام.. وإرتبطت بكل فرد لا يعترف بسلطة القبيلة وقادتها.....
رأي ومقالات
يوم غاب ذهب (الفاخر) عن المحاضر
في لقاء تلفزيون السودان أمام محاوره (الكوز التائب) عثمان ميرغني، اعترف رئيس وزراء السودان في برود محير أن "بعض ....
إنحرافات العهد البائد..(الخالات والمخدرات)!
هناك ملمح إجتماعي (مشوه) ومتناقض و(خطير)، من مخلفات العهد المباد.. عاش عليه طغاة (30 يونيو)..
شكوى إلى عزرائيل!
"تاسيتي نيوز"تفجر قنبلة داوية (الحلقة الأولى)..
الصعاليك..! _بقلم(الصعلوك الديامي)
أريخيا - ظهرت في الجزيرة العربية،قبيل الإسلام.. وإرتبطت بكل فرد لا يعترف بسلطة القبيلة وقادتها.....