عادل سيد أحمد

الإمام الصادق..لم يقتله"أولاد يعقوب"..وإنما قتله "إخوان حسن"..!

 

بقلم/ عادل سيد أحمد

الصادق المهدي لم يمت يوم ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٠م..!ولم يقتله نميري..!صحيح أنَّ فاشية مايو،قتلت من عبدالخالق محجوب في ٢٨يوليو ١٩٧١م،وحتى محمود محمد طه في ٢٨ يناير ١٩٨٥م.ولو أنَّ مايو" الشيوعية" قتلت (زعيم الأنصار) بدعوى (الطائفية)،لما كانت في البطن مغصة..! فجرائم(العنف الثوري)هي من سُنن ماركس ولينين وكاسترو وماو تسي تونغ..! إنها الفرعنة الحمراء..! مَنْ قتلَ الصادق المهدي؟! هل هم "عيال يعقوب"..؟! لقد ولى زمن (الشماعة)..إنتهى عصر الفزاعة..!وآن الأوان أنْ نواجه الحقائق..ونبدأها بقوله تعالى :﴿إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ﴾.إنَّ ما فعله(إخوان السودان)،في أسوأ ثلاثين عاماً،في تأريخ السودان السياسي،لم يفعله الإسرائيليون في الفلسطينيين..!ألا يستحق هؤلاء، الذين لم يعرف الطيب صالح من أين جاءوا،ألا يستحقون (هولوكوست هتلر)..؟! مَنْ قتل الطبيب علي فضل..ومَنْ صفى المعلم عبدالمنعم سلمان..ومَنْ قتل ضباط رمضان..و مَنْ قتل جرجس ومجدي؟!ومَنْ قتل المُدرِس أحمد الخير..؟!هل قتلهم الموساد؟!أم دُعاة الإستبداد والفساد؟!الصادق المهدي مات يوم أنْ خانه من ائتمنهم وأدخلهم الحكومة..!الصادق المهدي مات يوم أن وضعوه في بيوت الأشباح،حينما أجلسوه على كرسي ثلاثي الأرجل..!الصادق المهدي مات يوم أنْ أحضروا (الخواجية وولدها) من لندن،وأرادوا تشويه سمعة الرجل، وقتله - معنوياً.. وأردفوا في حضرته،كل قبيح..!أولاد يعقوب يعرفون الدين أكثر مِن إخوان "حسن البنا"،الذين تلونوا بإسم الدين،منذ جبهة الميثاق ، مروراً ب(الإخوان المسلمين) والجبهة الإسلامية القومية،وإنتهاءً ب(الموتمر الوطني) المحلول..!صدِق أو لا تصدق، الإعتقالات والتعذيب والإساءات التي تعرض لها الصادق المهدي في عهد(تجار الدين)،تُضاعِف بكثير ما تعرض له(قائد الأنصار )،في الديكتاتوريتين السابقتين..!الصادق المهدي قتله (الإنقاذيون)،"إخوان حسن" .. ولم يقتله "أبناء يعقوب" بأي حال من الأحوال..!ولقد صدقَ الشاعر القديم حينما قال: _وظلمُ ذوي القربى أشدُّ مضاضة ً_ _على المرءِ من وَقْعِ الحُسامِ المُهنّدِ_

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
في المسألة الكيزانية " 2".. كذبة(القصر وكوبر)..!
ماذا ستقولون أمام الله،عن سحل"الخير وهزاع وسنهوري
في المسألة الكيزانية "1"
شيخكم رماكم بأفظع نعوت الفساد والإستبداد
تأملات.. ده من شوية بمبان..!!
ومخجل للغاية أن ينبريء زعيم سياسي كبير ليذكرنا بمبدأ أساسي مثل الحرية لنا ولسوانا
دموع الدم النازف ..عن يوسف أحدثكم3 (لومومبا)
والدتي رأت في المولود جمالاً..بينما والدي قصدَ صلاح سيدنا يوسف