عامر تيتاوي

..ويكذبون في العشر الأواخر

* يتحين الناس فرصة هذه الأيام الطيبة والمباركة في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم ويزدادون فيها تقربا إلى الله سبحانه وتعالى بالطاعات والصلوات وقراءة القرآن الكريم

* إن المسلم الحق لايكذب ولا يتلون ولايداهن ولايتملق في الأيام كلها ليس هناك استثناء ولاجدول مواقيت يصرح فيها بالكذب والنفاق بعد العاشرة ليلا أوقبل آذان الفجر

* يصدق الرجل ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا.. بينما اخر يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا

* مابالهم سدنة العهد البائد وكبار ورموزه يستحلون لانفسهم الكذب في أمور دنيوية وسياسية بحتة فقد طالعتنا تصريحات منسوبة لرؤوس كبيرة يحاولون من خلالها لي عنق الحقيقة تصريحا وليس تلميحا لدمغ الثورة وحكومتها وتجريمها بخصوص وفاة الشريف بدر بدلا من الترحم عليه والاستفادة من تجربته ومن درس الموت والحياة فلا ينفع الميت سوى الدعاء

* لقد أقرت عائلة المتوفى إلى رحمة الله بالتعامل الإنساني الذي حظي به قبيل رحيله في رسالة واضحة المعالم من أقرب الناس إليه ثم يأتيك من يزايد ويراوغ

* مابالكم تكذبون وتستمرأون الكذب وانتم القائلون لا لدنيا قد عملنا وهذا أمر يشكل فاصلا وحدا حاسما بين الحق والباطل * إن من يكذب يستمريء الكذب فقد كذبت قياداتكم وهي على دست الحكم الظالم كذبت على الشعب بالشعارات البراقة لايهامه بنزاهة مدعاة فقد استحلوا لانفسهم العيش في القصور والفلل التي تحتضن الحدائق الغناء وأحواض السباحة وتركوا سواد الشعب يعاني من أجل أن يوفر قوت يومه في بلد يفترض فيه أنه أحد سلال الغذاء العالمي

* كذبتم على الشعب منذ اليوم الأول فما هو الغريب في أن تستمر الأكاذيب إلى يوم يبعثون * من كانت بدايته بكذبة كبيرة حتما سينتهي بكذبة اكبر اولا تتذكرون فاتحة عهد الظلام البائد إذهب إلى القصر رئيسا وسأذهب إلى السجن حبيسا

* قال افلاطونإن الثمن الذي يدفعه الطيبون بعدم مبالاتهم بالشؤون العامة هو أن يحكمهم الأشرار

* أخيرا جدايموت الزمار ...

سعر الجنيه السوداني الآن
كتاب آخرون
نجوى قدح الدم...رحيل مبكر لم ينتظر الغد..
عندما يهب الموت واقفاً فلا تستأخر قبضته..ومنذ رأيتها في ثمانينات القرن الماضي في أروقة جامعة الخرطوم لفتنا فيها الحذاقة
نذر مواجهة إعلامية قادمة
في مخاطبته العيد الثمانين لـ (هنا أمدرمان) قبل أيام ذكر السيد لقمان أحمد مدير الهيئة العامة للإذاعة....
رأي ومقالات
"أنْتِيفا" التي يَتّهِمها دونالد ترامب.. ما لها وما عليها، وما هي؟
ما هي أنْتِيفا ـ Antifa ـ، الحركة اليسارية الراديكالية التي يريد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعْلانها "مُنَظّمة .....
نجوى قدح الدم...رحيل مبكر لم ينتظر الغد..
عندما يهب الموت واقفاً فلا تستأخر قبضته..ومنذ رأيتها في ثمانينات القرن الماضي في أروقة جامعة الخرطوم لفتنا فيها الحذاقة
يونيو من مايو، والبشير من النميري:حقائق حول أسْطوانة مَشْروخَة
# كان النميري يَحْكُم السودان بالودِعِ أوّل عهده، وآخِره بخُزَعْبِلاتِ الذين لَحَسوا عَقْله، لذلك تنقّل مِن فَشَلٍ ...
نذر مواجهة إعلامية قادمة
في مخاطبته العيد الثمانين لـ (هنا أمدرمان) قبل أيام ذكر السيد لقمان أحمد مدير الهيئة العامة للإذاعة....