عامر تيتاوي

القومة ليك يا سيد الريد

* زي ما الدنيا لي نساية..ست الريد بقت قساية..

* وبلدنا التي يشقها النيل يرتوي أهلها من مياهه العذبة و تكتسيهم طيبة يستمدونها من خصوبة أرضهم ومن المحبة التي ينشرها النيل على الضفاف

* في السودان يدلل الناس الحب نفسه فيسمونه " الريد " ليصبح الحبيب " ريادا " وفي رواية أخرى " بكاي "

* والبكاي صاحب قلب رقيق عاشق للجمال و " مكسر " مثل " زين " الطيب صالح فهو " مكتول " في حوش العمدة

* والناس في بلدي يتشكل وجدانهم على الكلمة الطيبة والعاطفة ما يجعل ذاكرتهم الجماعية أكثر حساسية وميلا للشجن ليس حبا في الحزن طبعا لكن ربما هو إحساس بالمشاركة الوجدانية للطبيعة الاجتماعية ونزوع الناس للتشارك وتقاسم مشاعر الفرح و الحزن أيضأ * ست الريد واحدة من أجمل الأغاني ذات الطابع الحزين وفيها مافيها من هجران وشجن أليم ما أوجد لها طريقا إلى الآذان والقلوب وقد صاغ كلماتها الشاعر مكاوي الشيخ الأمين وتغنى بها عبد الوهاب الصادق الذي سكن صوته الصداح منذ سنوات بسبب مرض ألم بحنجرته فتوقف عن الغناء بعد أن فقد صوته الجميل وافتقدنا نحن ابداعاته

* شاعرنا الرقيق مكاوي هو أيضا اسير لكرسي متحرك منذ سنوات إثر حادث أقعده عن الحركة ولكنه لم يعقه عن التغلغل في وجدان الشعب الذي أحبه وعشق كلماته التي داعبت بل هزت أوتار القلوب

* مكاوي ظهر مؤخرا في مقطع مع الإعلامي عبد الله محمد الحسن مقدم البرنامج ذو الطابع الإنساني " بنك الثواب" في مساعدة وعلاج الفقراء وذوي الإحتياجات الخاصة حيث زارت كاميرا البرنامج شاعرنا في منزله لتقديم هدية خاصة عبارة عن مبلغ من المال من طرف أحد المعجبين تقديرا ومحبة واحتراما لشاعرنا الجميل

* ودون أن يعرف شاعرنا قيمة المبلغ المرسل له قال لمقدم البرنامج مهما كانت قيمة المبلغ صغيرا اوكبيرا فانني أطلب منك أن تقدم نصفه لإحدى الحالات التي تحتاج للمساعدة في برنامجك أما النصف الآخر فليذهب إلى مشروع القومة للسودان الذي أطلقه رئيس الوزراء

* مكاوي يقدم أجمل معاني الإيثار تجاه الوطن و مثلما عودنا ان يرسم بالكلمات هاهو الآن يرسم بالمواقف العظيمة معليا شأن الوطن

* ان الناس قد عشقوا " وأحبوا ست الريد " برغم الحزن الذي يغلفها بينما شاعرنا اليوم يصنع الفرح والإبتسامة على الشفاه وهو يوقد شمعة الأمل و ينسج الفرح العام من خيوط حزنه الخاص

* لقد عاد الوطن جميلا بثورته و ثواره وبمحبة أبنائه المخلصين و حتما ستعود الذاكرة لست الريدوسنغني مع عبد الوهاب الصادق حبايبي الحلوين أهلا جوني

* أخيرا جدا

يا شاعرنا الجميل مكاوي مازال هناك متسع للأمل وللغناوي

سعر الجنيه السوداني الآن
كتاب آخرون
تأملات.. ده من شوية بمبان..!!
ومخجل للغاية أن ينبريء زعيم سياسي كبير ليذكرنا بمبدأ أساسي مثل الحرية لنا ولسوانا
دموع الدم النازف ..عن يوسف أحدثكم3 (لومومبا)
والدتي رأت في المولود جمالاً..بينما والدي قصدَ صلاح سيدنا يوسف
رأي ومقالات
في المسألة الكيزانية " 2".. كذبة(القصر وكوبر)..!
ماذا ستقولون أمام الله،عن سحل"الخير وهزاع وسنهوري
في المسألة الكيزانية "1"
شيخكم رماكم بأفظع نعوت الفساد والإستبداد
تأملات.. ده من شوية بمبان..!!
ومخجل للغاية أن ينبريء زعيم سياسي كبير ليذكرنا بمبدأ أساسي مثل الحرية لنا ولسوانا
دموع الدم النازف ..عن يوسف أحدثكم3 (لومومبا)
والدتي رأت في المولود جمالاً..بينما والدي قصدَ صلاح سيدنا يوسف