عامر تيتاوي

باعوا الميادين لكورونا متناسين

* حد يشعر بالسعادة ويمشي يختار البعاد... في زمن كورونا يختار الناس البعاد برغم نداء الجابري بصوته البديع فلكوفيد ١٩ شروطه وإملاءاته فقد فرض على الناس الالتزام بما يسمى التباعد الإجتماعي

* الباشكاتب محمد الأمين ورائعته اشوفك بكرة في الموعد والتي تبلغ ذروة جمالها في المقطع الأخير عندما يردد ابو اللمين قرب تعال ماتبتعد..ولكن في زمن الفيروس التاجي أصبح من النادر جدا أن تجد من يقول قرب تعال ماتبتعد

* عميد الفن أحمد المصطفى كم أشجانا طربا وهو يتغنى " القربو يحنن والبعدو يجنن" لكن الصورة الآن أصبحت مقلوبة وماعاد القرب يحنن بل يجنن بمقاييس سنة ٢٠٢٠ و الفيروس المستجد الذي اجتاح العالم

* هكذا كان الشعراء والمحبون ينشدون للدنو والاقتراب إلى أن جاءت جائحة كورونا لتجعل في البعد خيارا عقلانيا وواقعيا مع ظروف سرعة إنتشار المرض وإنتقال العدوى من خلال التجمع والاقتراب

* الآن بدا واضحا أهمية وجود المساحات المفتوحة والمتنزهات في المدن والأحياء وفقا لأسس تخطيط المدن بواسطة الرسم الهوائي وترك فراغات وأماكن مفتوحة في الأحياء وأن الأمر ليس ترفا أو رفاهية

* الملاحظ في تخطيط المدن في السودان قديما مراعاة توفر تلك المساحات والميادين لضرورات اجتماعية وصحية وهذا معمول به في معظم الأحياء القديمة بما يضمن ممارسة نمط صحي للحياة من خلال التهوية الجيدة ومنح الفرص للشباب والأطفال في ممارسة الرياضة في تلك الميادين المفتوحة

* ثم جاء لصوص الميادين وسراق المتنزهات في العهد المباد ليراكموا غابات الأسمنت على تلك الميادين ويجتاحونها بالبيع والتقسيم مقابل حفنة مال في تجاهل تام لقواعد التخطيط العمراني ومتطلباته الصحية والمجتمعية فتحولت معظم تلك الميادين إلى مخازن أو اسواق اوجملونات أو منشآت خاصة في تغول واضح على حقوق السكان في تلك المناطق

* الآن وفي زمن كورونا وجدنا أنفسنا نحتاج إلى تلك المساحات من أجل سلامة المجتمع وصحته وأن الصفوف التي تنتظر الخبز أو الغاز تحتاج إلى مساحات أكبر لتتم الاستجابة للتباعد الإجتماعي الذي فرضه كورونا

* اليوم نقول الحمد لله الذي بفضله نجحت ثورة ديسمبر وبدماء الثوار وعزمهم وقوة إرادتهم وبسالتهم في مواجهة الطغيان فلو انتظرنا قليلا ربما لم يكونوا ليتركوا حتى ميدان المولد أخيرا جدا

* في كورونا أندلسية مبكرة قال إبن زيدون في مطلع نونيته الشهيرة ..أضحى التنائي بديلا من تدانينا وناب عن طيب لقيانا تجافينا...

سعر الجنيه السوداني الآن
كتاب آخرون
تأملات.. ده من شوية بمبان..!!
ومخجل للغاية أن ينبريء زعيم سياسي كبير ليذكرنا بمبدأ أساسي مثل الحرية لنا ولسوانا
دموع الدم النازف ..عن يوسف أحدثكم3 (لومومبا)
والدتي رأت في المولود جمالاً..بينما والدي قصدَ صلاح سيدنا يوسف
رأي ومقالات
في المسألة الكيزانية " 2".. كذبة(القصر وكوبر)..!
ماذا ستقولون أمام الله،عن سحل"الخير وهزاع وسنهوري
في المسألة الكيزانية "1"
شيخكم رماكم بأفظع نعوت الفساد والإستبداد
تأملات.. ده من شوية بمبان..!!
ومخجل للغاية أن ينبريء زعيم سياسي كبير ليذكرنا بمبدأ أساسي مثل الحرية لنا ولسوانا
دموع الدم النازف ..عن يوسف أحدثكم3 (لومومبا)
والدتي رأت في المولود جمالاً..بينما والدي قصدَ صلاح سيدنا يوسف