عامر تيتاوي

.. وخامسهم " باسط " ذراعيه..

* عندما كان الناس يتداولون قصص الفساد في عهد الظلاميين كانت الحكومة راعية الفساد تنفي وتتعلل بأنه لم يصلها أية شكوى قانونية مكتملة الأركان وأن كل مايتداول بين الناس لايعدو كونه مجرد ونسة مجالس ..

* في تلك الأثناء كان الفساد يبيض ويفرخ ويتكاثر ويتناسل وكان الناس يسمعون الحكايات المثيرة عما يحدث في مكتب والي الخرطوم

* وبينما كانت الروايات تتحدث عن وقائع وأرقام وأشخاص معروفون بالاسم كان الإنكار هو سيد الموقف وبقيت الحكومة المتسلطة تتمسك بخيوط الكذب الواهية وحبله القصير في تلك القصة المثيرة التي لم تتكشف فصولها بعد ولم تبح بكل أسرارها بيد أنهم جاؤا بفرية التحلل بعد اعتراف خجول بالمخالفات والجرائم

* مات أحد أبطال تلك الرواية المثيرة أو قتل بينما حاول آخر الهرب وبقيت القصة تحكي عن مشهد واحد من آلاف المشاهد المتخمة برائحة الفساد في تلك الحقبة المظلمة

* الآن وقد رفع الستار عن عبد الباسط حمزة الذي وضعته لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد والتفكيك تحت مجهرها ظهر فساد آخر يفوق خيال البسطاء الذين لم يكونوا يتوقعون أن شخصا واحدا في جمهورية السودان يمكن أن يستحوذ على ٥٠ مليون متر مربع مثلما فعل هذا الذي بسط ذراعيه على ملايين الأمتار والافدنة في الولاية الشمالية من خلال تسهيلات حكومية واستخدام النفوذ بصورة لايمكن تصورها تصيب الناس بالدوار وتعقد الألسن بالدهشة

* إن مفاجآت دوري الكيزان لايمكن التكهن بها خاصة بعد صعود اسم هند التقانة التي تفوقت على كرتي في مفاجأة مدوية وإن كان كرتي مازال في اعتقادي يخبيء بعض أوراق اللعبة إلا أن هندا فاجأت الجميع

* أما رأس الحربة عبد الباسط فقد جاء ليقلب الطاولة على من سبقوه بما في ذلك الثنائي عطا المنان ويتصدر منطلقا من المركز الخامس إلى الاول مؤقتا ويخطف بطاقة التأهل إلى دوري أبطال أفريقيا بعد أن كشفت اللجنة في بيانها مقدرات كبيرة لعبد الباسط تؤهله للمنافسات الخارجية مع كبار المفسدين في القارة وفي العالم برصيد ٢ مليار دولار وأملاك ضخمة في الخارج وما خفي كان أعظم * برغم التنافس الشديد على قمة دوري الفاسدين والمفاجات التي ظلت تتوالى نعتقد أن الحسم سيكون بركلات الترجيح لصالح لجنة التفكيك ومحاربة الفساد وان الشعب السوداني سيرفع كأس البطولة أما الفاسدين فسوف تهبط فرقهم إلى الدرجة الدنيا تشيعهم لعنات الجماهير

* أخيرا جدا ترى من سيكون صاحب المفاجاة التالية في دوري الكيزان ..

* الى ذلك الحين نغني ..قطر الخميس الفات الليلة ياحليلو ...

سعر الجنيه السوداني الآن
كتاب آخرون
جمعة (المغضوب عليهم) : المؤتمر الوطني عبر عن "الفاشية والنازية"،معاً..
لو أنّّ (نازيي الإخوان)،أقنعونا،ما حُكم الإسلام في قتل(مجدي وجرجس)،سنة ١٩٨٩م،لحيازتهما(نقداً أجنبياً) "من حُر مالهما"..ق
"ضل النبي" ...الصادق والرشاد...والحالمون.. وحمدوك ومستقبل الوطن
حديث السيد الصادق المهدي عن الحالمين والراشدين، يشرح هذه الهوجاء التي نحن فيها. فمهما أعجبك الحديث أو وجدت في نفسك ....
رأي ومقالات
د. وجدي كامل: نصنعُ الأحذيةَ ويسرقون الطرقات.. كلام في انقطاع الحِكمة
انقطاع الحكمة ظاهرة رُبما باتت تشمل الكثير من المجتمعات المعاصرة
جمعة (المغضوب عليهم) : المؤتمر الوطني عبر عن "الفاشية والنازية"،معاً..
لو أنّّ (نازيي الإخوان)،أقنعونا،ما حُكم الإسلام في قتل(مجدي وجرجس)،سنة ١٩٨٩م،لحيازتهما(نقداً أجنبياً) "من حُر مالهما"..ق
من كنوز محبة إلى زمن الصبة
حاجة زي نقر الاصابع لما ترتاح للموسيقى....
"ضل النبي" ...الصادق والرشاد...والحالمون.. وحمدوك ومستقبل الوطن
حديث السيد الصادق المهدي عن الحالمين والراشدين، يشرح هذه الهوجاء التي نحن فيها. فمهما أعجبك الحديث أو وجدت في نفسك ....