عامر تيتاوي

جاءت الحرية وسيأتي التغيير..

* من باب التفاؤل والأمل يتخير الأب والأم اسما لمولودهما وامعانا في ذلك يقول الناس عندما يسمعون اسم المولود إن شاء الله " شايل" الاسم

* في أواخر ٢٠١٨ وتحديدا في ديسمبر الذي خرجت من رحمه ثورة الشعب المجيدة ولدت قوى إعلان الحرية والتغيير وهي التي حملت مشعل الثورة والتغيير في وجه نظام المؤتمر الوطني الذي تقلب في السلطة من المهد إلى أن بلغ أرزل العمر وارتكب كل المساويء في مقعد السلطة

* على سبيل الاختصار تحول اسم قوى الحرية والتغيير إلى ثلاثة أحرف " قحت" وهنا وجدها المتربصون فرصة للتقليل من كيان الثورة فحولوا الاسم إلى قحط بمعنى الجدب والجفاف وهذا فقط للنيل من الثورة السودانية التي كانت قحت إحدى الأسس القوية التي قامت عليها أركان الثورة ولاينكر ذلك إلا مكابر

* دوما يحدث الالتفاف من أطراف عديدة حول قحت بقصد أو بغيره باعتبار أنها مجموعة أو نخبة أو كيان صغير بينما الحقيقة أن قحت توافرت على أرضية من الإجماع الوطني والسياسي لم يتوفر لغيرها من قبل بل كان ماعداها استثناء

* لقد آمنا بها لأننا نؤمن بقيمة الحرية والتغيير ويوم أن رفعت مشعل الحرية والتغيير بأيدي الشعب في وجه النظام المباد وساعتها كان من هم خارج الحرية والتغيير استثناء وأقلية

* اليوم بعد أن أسقطتهم ثورة الشعب يريدون استهداف قوى الثورة بالتقليل والازدراء بتحريف اسم الحرية والتغيير إلى " القحاطة" بينما نسجوا على ذات المنوال من خلال ما اسموه الحراك الشعبي الموحد واختصاره "حشد" رغم أنهم بضع مئات ورغم ذلك لم يسمهم أحد اختصارا " حسد " وإن كان الاسم معبرا جدا

* لقد هبت رياح الحرية والتغيير لتزيل قحطكم وجدبكم على مدى ثلاثين عاما من التسلط والقهر والفساد

* نعم قد نختلف على بعض التفاصيل مع " قحت" ولكننا نتفق على العنوان الكبير على معنى وقيمة الحرية والتغيير

* لسنا بصدد الدفاع عن كيان سياسي ولا عن قرارات أو مواقف لأشخاص أو سياسات بل دفاعنا عن السودان الذي نحلم به حرا وديموقراطيا ولأننا ندرك تماما أن الحرب على قحت هدفها الأخير هو النيل من الثورة واجهاضها باستهداف المؤمنين بها والمدافعين عنها

**أخيرا جدا هل كل من حمل اسم الطيب طيبا وهل كل من نودي بشيرا جاء بالبشرى أم أن كل نافع نافع ؟

 

سعر الجنيه السوداني الآن
كتاب آخرون
نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني
لمتابع لمسيرة الاقتصاد السوداني منذ الاستقلال يلاحظ غياب الهويه والمنهج المرتبط بالمصلحة الوطنية العليا٠ فكانت .....
من إعلام التغطية الخبرية والهتاف إلى إعلام البناء
من الصحيح أن القياس لإنجاز السلطة الانتقالية يكمن في تحقيق السلام ولكن ذلك لن يأخذ قيمته بدون محاكمة....
يسار أميركا والعِبارَة الشهِيرَة: "شرف لا ندّعِيه وتُهْمَة لا ننْكرها"
تأكَّد أنّ البيت الأبيض كان يخَطِّط لنشرِ نحو 10000 جُنْدي لقمْعِ الاحْتِجاجات في العاصمة واشنطن وفي أجزاء أخرى من.....
رأي ومقالات
موناليزا القدال ونيرتتي الجمال
من أين لي بقلم يماثل يراع شاعرنا المجيد محمد طه القدال لأرسم بريشته المرهفة...
الفشل لمْ يَكُنْ محصوراً في النُخَبِ أو السياسيين فقط!
ظللت أكْتُب مُنْذ سنواتٍ كثيرة عن فشل الشعب السوداني في اجياله "من تلاتين سنة لفوق"، إلّا مَن رَحَم ربي .....
نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني
لمتابع لمسيرة الاقتصاد السوداني منذ الاستقلال يلاحظ غياب الهويه والمنهج المرتبط بالمصلحة الوطنية العليا٠ فكانت .....
من إعلام التغطية الخبرية والهتاف إلى إعلام البناء
من الصحيح أن القياس لإنجاز السلطة الانتقالية يكمن في تحقيق السلام ولكن ذلك لن يأخذ قيمته بدون محاكمة....