عامر تيتاوي

لو سرقت فاطمة

* إذا صلح القائد فمن يجرؤ على الفساد ؟ تلك مقولة اطلقها حكيم الصين كونفوشيوس قبل آلاف السنين ليؤكد أن الفساد لاينمو إلا في ظل حاكم أو راع يشجعه ويحميه * وهذا يعني أن المعركة مع الفساد ليست فردية وان بدت كذلك بل هي محاكمة للنظام المخلوع * يجب ان يفهم من يشايعون ويظاهرون النظام البائد أن الحرب على الفساد التي تشنها حاليا لجنة إزالة التمكين هي حرب كل حر وشريف ووطني في السودان ضد كل مفسد وفاسد وانها ليست مباراة كرة قدم بين فريقين * إن قضية الفساد واحدة من المعوقات الرئيسية التي اقعدت البلاد طوال الثلاثين عاما العجاف التي دمرت مقدرات البلاد * إن من يختار جانب لجنة إزالة التمكين فهو يقف مبدئيا مع حق الشعب في استرداد ممتلكاته ممن سرقوه وحرموه الإستفادة من ثروات الوطن * وليس من باب تزويق الكلام أو تنميقه القول بأن قضايا الفساد لا ينفع فيها مجرد طق الحنك وانما يفصل فيها القانون بشكل قاطع ووفق اسس قضائية ونصوص قانونية لها معاييرها ومستوياتها * ولكن وجب ايضا أن يفهم المدافعون عن الفساد بشكل أو بآخر ان هناك وجه آخر للمعركة مع الفساد من خلال كشفه ومحاكمته إعلاميا وسياسيا وفي ذلك محاكمة للتظام الذي رعى ذلك الفساد ووفر له الحماية * إن تأخر مثل هذه الاجراءات التي تقوم بها لجنة ازالة التمكين أثار الشكوك والاتهامات بضعف المد الثوري وأن البطء القاتل يكاد يطفيء جذوة الثورة وحماس الثوار ما يؤكد بأن اللجنة لم تستعجل في عملها وبالتالي ينفي عنها صفة الكيد أو الانتقام * إن الحرب على الفساد تشكل أساس مستقبل الوطن وهي حرب الشعب المقدسة بالحق وبالقانون ضد كل مغتصب وسارق للمال العام لذا فهي حرب الجميع في مواجهة فريق الفساد إلا من أراد أن يشجع الفريق الخاسر ضد أصحاب الارض. **اخيرا جداهذه الأرض لنا

سعر الجنيه السوداني الآن
كتاب آخرون
جمعة (المغضوب عليهم) : المؤتمر الوطني عبر عن "الفاشية والنازية"،معاً..
لو أنّّ (نازيي الإخوان)،أقنعونا،ما حُكم الإسلام في قتل(مجدي وجرجس)،سنة ١٩٨٩م،لحيازتهما(نقداً أجنبياً) "من حُر مالهما"..ق
"ضل النبي" ...الصادق والرشاد...والحالمون.. وحمدوك ومستقبل الوطن
حديث السيد الصادق المهدي عن الحالمين والراشدين، يشرح هذه الهوجاء التي نحن فيها. فمهما أعجبك الحديث أو وجدت في نفسك ....
رأي ومقالات
د. وجدي كامل: نصنعُ الأحذيةَ ويسرقون الطرقات.. كلام في انقطاع الحِكمة
انقطاع الحكمة ظاهرة رُبما باتت تشمل الكثير من المجتمعات المعاصرة
جمعة (المغضوب عليهم) : المؤتمر الوطني عبر عن "الفاشية والنازية"،معاً..
لو أنّّ (نازيي الإخوان)،أقنعونا،ما حُكم الإسلام في قتل(مجدي وجرجس)،سنة ١٩٨٩م،لحيازتهما(نقداً أجنبياً) "من حُر مالهما"..ق
من كنوز محبة إلى زمن الصبة
حاجة زي نقر الاصابع لما ترتاح للموسيقى....
"ضل النبي" ...الصادق والرشاد...والحالمون.. وحمدوك ومستقبل الوطن
حديث السيد الصادق المهدي عن الحالمين والراشدين، يشرح هذه الهوجاء التي نحن فيها. فمهما أعجبك الحديث أو وجدت في نفسك ....