دكتور وجدي كامل

مفردات التشويق السياسي

إدارة الإعلام بذكاء وأفكار خارج الصندوق هو ما تستحقه هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ تحولنا الديمقراطي المعقد. وفيما يبدو أن الإعلام المرئي وفي مقدمته التلفزيون القومي في أمس الحاجة لتحسن وتحسين عروضه. وإذا ما أردنا إحداث اختراق حقيقي في الشفافية الإعلامية التي تستطيع أن تصبح قوة جاذبة لكل السودانيين تجاه شاشتهم القومية في المرحلة القادمة، وإذا وقع ما وعدت به المصفوفة، فيجب أن تبدأ إدارة التلفزيون منذ الآن وفورا في تجهيز احتياجاتها التقنية من كاميرات، و أجهزة بث مباشر لنقل وقائع المحاكمات السياسية لرأس، وسدنة النظام من السياسين والفاسدين ومن في انتظارهم المزيد من البل. ذلك يعيد الثقة لدى المشاهدين في قناتهم القومية ويسند ظهر الجهاز التنفيذي بنحو متماسك وقوى. أجعلوا الحل في الشفافية بكل معانيها وأشكالها و ضعوا مصالح المواطن على رأس الأجندة وليس أجندة الدولة فقط. لقد ظل يخاطب هذا المرفق الإعلامي وطيلة تاريخه الطويل الحكومات الشمولية ويعبر عن مصالحها ويعمل على إرضاء طواقم قياداتها بالغش والتحايل بعدم الانتماء عن الحقيقة والواقع والعمل على تسويق واقع موازي لا يفيد سوى الخاطفين ويعمق أزمة الراى العام المختطف. انطلقوا من سياسية تحريرية مخلصة لشعارات ومضامين أهداف الثورة وكثفوا من إتاحة الفرص لأصحاب التفكير الحديد والطلح النابهة وسنرى كيف ستختفي أشباح الكيزان ومن شأبههم وسار على خطاهم من سماسرة الإعلام وأعداء الثورة الباطنيين من كامل المشهد، دون أسف عليهم.

سعر الجنيه السوداني الآن
كتاب آخرون
نجوى قدح الدم...رحيل مبكر لم ينتظر الغد..
عندما يهب الموت واقفاً فلا تستأخر قبضته..ومنذ رأيتها في ثمانينات القرن الماضي في أروقة جامعة الخرطوم لفتنا فيها الحذاقة
نذر مواجهة إعلامية قادمة
في مخاطبته العيد الثمانين لـ (هنا أمدرمان) قبل أيام ذكر السيد لقمان أحمد مدير الهيئة العامة للإذاعة....
رأي ومقالات
"أنْتِيفا" التي يَتّهِمها دونالد ترامب.. ما لها وما عليها، وما هي؟
ما هي أنْتِيفا ـ Antifa ـ، الحركة اليسارية الراديكالية التي يريد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعْلانها "مُنَظّمة .....
نجوى قدح الدم...رحيل مبكر لم ينتظر الغد..
عندما يهب الموت واقفاً فلا تستأخر قبضته..ومنذ رأيتها في ثمانينات القرن الماضي في أروقة جامعة الخرطوم لفتنا فيها الحذاقة
يونيو من مايو، والبشير من النميري:حقائق حول أسْطوانة مَشْروخَة
# كان النميري يَحْكُم السودان بالودِعِ أوّل عهده، وآخِره بخُزَعْبِلاتِ الذين لَحَسوا عَقْله، لذلك تنقّل مِن فَشَلٍ ...
نذر مواجهة إعلامية قادمة
في مخاطبته العيد الثمانين لـ (هنا أمدرمان) قبل أيام ذكر السيد لقمان أحمد مدير الهيئة العامة للإذاعة....